كوفيد-19

ماليزيا.. توسيع الفحوصات يكشف أعداداً كبيرة من الإصابات

كوالالمبور/ 10 يوليو – “أسواق”

يرجع الارتفاع الأخير في حالات كوفيد-19 اليومية في سيلانجور، إلى أنشطة الكشف والفحص النشطة في مناطق أمر تقييد الحركة (EMCO).

وقال وزير الصحة داتوك سيري الدكتور أدهم بابا إنه تم إجراء 25a,005 فحوصات في 6 يوليو مقارنة بـ 19,614 فحصًا في 5 يوليو وتم زيادة الاختبارات في الأيام التالية.

وحتى الأمس سجلت سيلانجور وحدها 4,400 حالة بعد 4,152 في 8 يوليو. ومن هذه البيانات، نرى المزيد من أنشطة تتبع جهات الاتصال والفحوصات في مناطق EMCO.

كما من المتوقع أن يتم تنفيذ أنشطة الصحة العامة في مناطق EMCO، وبالتالي زيادة عمليات الفحص.

وصرح الدكتور أدهم بهذه البيانات في مؤتمر صحفي خاص حول استراتيجيات التأهب لوزارة الصحة للتعامل مع جائحة كوفيد-19 في وادي كلانج.

وقال إنه يجب تنفيذ أنشطة الكشف والفحص بنشاط في مناطق EMCO لمنع ووقف انتشار العدوى بين السكان.

هذا وتم عزل المصابين من الدرجة الأولى والثانية، في حين تم إرسال المرضى في الفئتين الرابعة والخامسة، أي المصابين بالتهاب رئوي والذين يحتاجون إلى الأكسجين والمساعدة التنفسية، إلى المستشفى من أجل المزيد من العناية المركزة.

وأضاف الوزير: “فترة حضانة الفيروس هي 14 يومًا ولكن مع الطفرة الجديدة يمكن أن تصل إلى 21 يومًا، لذلك في غضون 14 يومًا، سنشهد زيادة في أنشطة الكشف والتتبع والفحص”.

وأكد الدكتور أدهم أنه نظرًا لأن الفحوصات تهدف أيضًا إلى الكشف عن الحالات التي لا تظهر عليها أعراض، فسيكون هناك اتجاه تصاعدي في عدد الإصابات قبل ملاحظة الانخفاض، حيث يتم عزل الحالات الإيجابية ومعالجتها.

وأوضح أن معدل التطعيم مهم أيضًا لأن هذا قد يقلل من حالات دخول المستشفيات والوفيات بالإضافة إلى إنقاذ المزيد من الأرواح.

كما قال الدكتور أدهم إن وزارة الصحة قررت أيضًا تنفيذ التطعيم في المناطق الموضوعة تحت EMCO على مستوى البلاد، بعد عزل الذين ثبتت إصابتهم.

المصدر: مالي ميل – بيرناما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat