تعليم

خريجون ماليزيون من جامعات مصرية ينتجون دروع طبية واقية

كوالالمبور – “أسواق”
دعماً للجهود المبذولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 في ماليزيا، أطلقت مجموعة من 12 خريجاً طبياً من الجامعات المصرية مبادرة لإنتاج دروع الوجه للموظفين الطبيين في المرافق الصحية الماليزية.
وقال رئيس مجلس إدارة اتحاد ابن سينا الماليزي للموظفين الطبيين فرع ولاية كلانتان الماليزية الطبيب تنغكو أحمد تيغكو دين، إنهم خريجو كلية الطب وهم من بين ألف عضو في الاتحاد.
وكد أن معظمهم قد أكمل دراستهم في أوائل هذا العام وعادوا إلى أرض الوطن أوائل مارس آذار الماضي قبل تنفيذ قرار تقييد الحركة، وهم الآن يساعدون الاتحاد في إنتاج دروع الوجه ليستخدمها الموظفون الطبيون في المرافق الصحية بميع أنحاء البلاد.
وأوضح أن هؤلاء الخريجين الذين لا يزالون ينتظرون تعيينهم أطباء في المرافق الصحية الحكومية، قد أنتجوا نحو 10 آلاف درع وجه لتوزيعها على المستشفيات والعيادات في الولاية.
وقال رئيس الاتحاد إنه إلى جانب دروع الوجه، فإن الاتحاد الذي يتألف أعضائه من مهنيين طبيين، ينتجون أيضًا مطهرات الأيدي ومعدات الوقاية الشخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat