تعليم

دعوات لتلقيح المعلمين والطلاب قبل عودة المدارس في شهر سبتمبر

كوالالمبور/ 17 يونيو – “أسواق”

اقترح وزير التعليم السابق مزلي مالك، إمكانية إعادة فتح المدارس في وقت أبكر من سبتمبر إذا قامت الحكومة بتلقيح المعلمين والطلاب.

وعلق وزير التعليم السابق في الفترة من مايو 2018 إلى يناير 2020 على خطة التعافي الوطنية التي تم الإعلان عنها مؤخرًا، وأعرب عن قلقه بشأن “الجيل الضائع” من الأطفال الذين تعطلت دراستهم منذ بداية الجائحة.

وأضاف: “يجب أن يتعاملوا مع هذا الأمر بجدية، وأن يتعاملوا مع البيانات والعلم، نود أن نسمع ما هي خطة وزارة التربية لتحسين وتصحيح وضع الجيل الضائع”.

وأوضح أنه يجب أن تشمل الخطة جميع أصحاب العلاقة من الوكالات الحكومية والمؤسسات والجمعيات غير الحكومية والمجتمع، فالتعليم مسؤولية الجميع.

وقال مزلي: “حتى اليوم لم نسمع ولم نر أي خطة للتعامل مع هذا الوضع”.

واقترح الوزير السابق وهو عضو البرلمان أن تستخدم الحكومة المدارس لتطعيم الطلاب والمعلمين، مضيفًا أنه إذا كان من الممكن الانتهاء من برنامج التلقيح هذا بحلول الشهر المقبل، فيمكن إعادة فتح الفصول الدراسية لمن يخضعون لامتحانات وطنية مثل SPM وSTPM هذا العام.

كما أشار إلى أنه يمكن تنفيذ برنامج التطعيم في المدارس من خلال مراكز التطعيم المتنقلة، وهذا لم يكن جزءًا من الخطة المعلنة.

وأضاف ماسلي أن هناك حاليًا نقصًا في المواد التعليمية لأولياء الأمور حول كيفية مساعدة أطفالهم في التدريس والتعلم عبر الإنترنت، والذي يعد حاليًا طريقة الدراسة الرئيسية التي يستخدمها الطلاب على الصعيد الوطني.

وأوضح أنه يمكن طرح المزيد من المواد للآباء من خلال التعاون بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الاتصالات والوسائط المتعددة، إلى جانب وزارة المرأة والأسرة وتنمية المجتمع، وأن يتم بثها من خلال التلفزيون والإذاعة ووسائل التواصل الاجتماعي.

المصدر: مالي ميل – ماليزيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى