سياحة

برليس.. حدود ماليزيا الشمالية الفاتنة

 

كوالالمبور – “أسواق”

تعد ولاية برليس في شمال ماليزيا الرابط بحدودها البرية مع دولة تايلاند، كما تعتبر من أصغر الولايات الماليزية مساحة، وتتكون من ثلاث مدن رئيسية هي كنغر، وأراو وبادنج بيسار.

ويشتهر سكان برليس بالزراعة وتربية الدواجن والماشية، وتعد ولاية برليس من المصادر الأساسية لإنتاج قصب السكر في ماليزيا وتشتهر بزراعة فاكهة “مانجو هاروم مانيس”.

كما تعتبر سهول الأرز الساحرة في برليس نقط جذب مميزة للسياح المحليين والأجانب، ومنتلك النقاط المميزة حديقة الأفعى، إضافة للأغذية والأطباق البحرية المميزة، والأماكن التاريخية، ومغامرات الغابات المطيرة.

تعج الولاية بأسواق بيع الأسماك والمأكولات البحرية، وتقدم هذه الأسواق ما لذ وطاب من أشهى الأطباق البحرية والمحلية، ويقبل السياح على هذه الأسواق لتذوق الأطباق الماليزية المختلفة في مكان واحد، إضافة للحلويات اللذيذة التي تشتهر بها الولاية.

ويعد كهف “كيلام” احد الكهوف المميزة في ماليزيا و يقع في ولاية برليس في بطن أحد التلال القريبة من مدينة كاكي بوكيت، والكهف مجهز بممشى حيث الدخول من احد النقاط ثم الخروج في مكان آخر مختلف.

أثناء عبور الكهف ستستمع إلى معزوفة طبيعية من همس التيارات الهوائية و صوت الخفافيش و قطرات الماء الساقطة من الجدران الصخرية، أضف إلى ذلك الغموض شبح إنسان العصر الحجري الذي يتكلم عنه الناس في تلك المنطقة

كما أن “دينة بادان بيسار” الحدودية تعدنقطة العبور البري بين تايلند و ماليزيا و يعبرها العديد في كلا الاتجاهين من اجل التجارة و الأعمال و التسوق و الترفيه أيضاً.
كما يوجد قريب من محطة القطار “بيكان سيام”، و تعتبر وجهة مفضلة للعديد ممن يبحثون عن البضائع التايلندية ملبوسات و جلديات و غيرها من المنتجات.

أما متحف “كوتا كايانغ” فيعد نسخة حديثة من مبنى قديم تعاقب على أشغاله العديد من الشخصيات، حيث انه كان منزل شقيق سلطان برليس ثم مقر المستشار الانجليزي ثم اصبح بيت ضيوف لرئيس وزراء برليس و اخيرا تم اعادة بناءه ليصبح احد سلسلة متاحف وطنية في ماليزيا، مبنى المتحف يقع ضمن حرم كبير يضم ايضا مجمع الارث القومي لولاية برليس.

أما جوهرة الولاية “حديقة برليس”، فتقع الحديقة على أطول مجموعة مستمرة من تلال الحجر الجيري في البلاد تسمى مجموعة نكاوان، ومجموعة ناكاوان لديها منحدرات جميلة، غابات كثيفة، وجوه الهاوية وكهوف واسعة.
وتضم بعض مناطق الجذب الرئيسية في منتزه بيرليس ستات بارك العديد من الكهوف مثل غوا كيلام وغوا وانغ بورما التي تقع ضمن تشكيل الحجر الجيري سيتل البالغ من العمر 500 عام. كما تتكون الحديقة من محمية الغابات ماتا آير وانغ مو الغابات محمية بمساحة إجمالية تبلغ حوالي 5000 هكتار.

تعد الحديقة مكاناً مثالياً لأنشطة الرياضية، كما توجد نباتات مثل الزنجبيل والسرخس والبلسام المتوطن في الولاية، كما يمكن للزوار البقاء في النزل والشاليهات أو المخيم في الموقع المحدد.

 

المصدر: كل العرب – سفريات عظيمة – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat