تعليم

بعد تفشي كورونا في المدارس.. تحالف الأمل يطالب وزير التعليم الماليزي بالاستقالة

كوالالمبور/ 24 أبريل – “أسواق”

دعا نواب المعارضة وزير التربية والتعليم راضي جيدن ونوابه مسلمين يحيى والدكتور ماه هانغ سون، إلى الاستقالة لفشلهم في إدارة عمل المدارس أثناء تفشي الوباء.

وفي بيان مشترك، قالت لجنة التعليم في تحالف الأمل “باكاتان هارابان” وأحزاب معارضة أخرى، إن المعلمين وأولياء الأمور والطلاب يشعرون بالقلق من زيادة أعداد كوفيد-19 المرتبطة بالمدارس.

وأضافت أن إعادة فتح المدارس على مراحل تمت على عجل، ودون تعليمات واضحة أو خطط طوارئ في حال اكتشاف حالات إيجابية داخل المدرسة.

وبينما أقر البيان بأن السلطات المدرسية كانت تضمن امتثالها لإجراءات التشغيل القياسية (SOPs)، قال البيان إن الكثيرين يفتقرون إلى التوجيه من وزارة التعليم، ولم يكونوا مستعدين للتحول إلى التعلم عبر الإنترنت عند إغلاق المدارس.

وأضاف البيان أيضا أن الحكومة لم توزع حتى الآن 150 ألف جهاز كمبيوتر محمول وعدت بتقديمها في الميزانية الفيدرالية.

وأوضحت أن الجمهور غاضب وغير راضٍ بشأن توجيهات وزارة التعليم وخطط عملها طوال الوباء، مضيفة أن الحكومة تفتقر إلى الشفافية.

وبناءً على ذلك  فإننا نمثل جميع نواب تحالف الأمل وأحزاب المعارضة الأخرى ندعوا وزير التعليم ونائبيه، الذين يُنظر إليهم على أنهم فشلوا في القيام بواجباتهم المتوقعة، على التنحي فورًا من أجل مستقبل الشعب.

هذا وسجلت وزارة الصحة في وقت سابق 49 مجموعة نشطة و2617 حالة نشطة تتعلق بقطاع التعليم، كان هذا من بين 89 مجموعة و4868 إصابة تم اكتشافها منذ بداية العام.

المصدر: مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat