كوفيد-19

الحكومة تطلق “مؤسسة الأسرة الماليزية” لدعم أبناء ضحايا كوفيد-19

كوالالمبور / 24 أكتوبر – “أسواق”

أطلق رئيس الوزراء الماليزي داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب، مؤسسة الأسرة الماليزية، كمؤسسة واعدة لمساعدة الأطفال في الحصول على الدعم، خاصة فيما يتعلق بالتعليم حتى بلوغهم سن 18 عامًا.

وقال صبري إن المساعدة في إطار المؤسسة ستوجه إلى الأطفال المتضررين من وباء كوفيد-19 الذي ضرب البلاد العام الماضي.

كما ستعمل المؤسسة على نشر جناح الحماية الخاص بها ليشمل أطفال الأسر الماليزية الآخرين، الذين يحتاجون أيضًا إلى مثل هذه المساعدة، وهذا معنى الشمولية والانتماء في مفهوم الأسرة الماليزية، بحسب تعبيره.

وأوضح إسماعيل صبري خلال وجود عدد من أبناء ضحايا كوفيد-19، أن هؤلاء الأطفال كانوا من بين 5,173 طفلًا على مستوى البلاد أصبحوا أيتامًا بسبب وباء كوفيد-19، وكان عليهم تحمل مسؤوليات كبيرة بعد خسارة والديهم ولم يحصلوا على فرصة للعيش مثل الأطفال العاديين.

وأضاف: “أحث الأسرة الماليزية على مشاركة حبهم مع هؤلاء الأطفال، حتى يتمكنوا من تجربة الحياة تمامًا مثل أقرانهم”.

كما أعرب عن أمله في أن يظل جميع الماليزيين موحدين من خلال تنحية خلافاتهم جانبًا، والاحتفال بتوحيدهم كعائلة ماليزية واحدة كبيرة.

وأردف: “أحث الأسرة الماليزية على مساعدة هذا الجيل بشكل مشترك، وأملي مع وجود مؤسسة الأسرة الماليزية، ألا يضطر المزيد من الأطفال إلى تحمل المصاعب بمفردهم “.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat