سياحة

الحكومة الماليزية تقدم 48 مليون رينجيت لتنشيط قطاع السياحة

 

كوالالمبور – “أسواق”

في إطار سعي ماليزيا لتنشيط القطاع السياحي المتضرر جراء تفشي كوفيد-19، خصصت وزارة السياحة والفنون والثقافة الماليزية ما يزيد عن 48 مليون رينجيت، لتمويل تنفيذ مشاريع التنمية السياحية والثقافية المقترحة في سراواك والبالغ عددها 18 مشروعاً.
وقالت وزيرة السياحة إن التخصيص هو أحد مبادرات الحكومة الفيدرالية لمساعدة الدولة في تطوير البنية التحتية للسياحة.
ومن بين تلك المشاريع تطوير مرافق السياحة في منتزه سانتوبونغ الوطني ومنتزه كوتشينغ ويتلاند الوطني.
بالإضافة إلى ذلك، فإن الحكومة ملتزمة أيضًا بالمساعدة في تطوير البنية التحتية للسياحة الريفية مثل تلك الموجودة في با كيلالان وسانتوبونج وساريكي وباداوان وكوالا سيبوتي وكامبونج ميندالام، بحسب الوزيرة.
وأوضحت أن تلك الجهود تأتي بموجب برنامج تحسين مرافق السياحة الريفية، وفي إطار خطة ماليزيا الحادية عشر لعام 2020 والتي لا نزال في طور التنفيذ.
أما بالنسبة للخطة الوطنية للسياحة البيئية (NEP) 2016-2025 التي تم إطلاقها لتطوير إمكانات قطاع السياحة الريفية في البلاد، قالت الوزيرة إن سراواك لها نصيب كبير من تلك الخطة الطموحة.
وأضافت أن الخطة في سراواك ستتم مراقبتها من قبل لجنة خاصة وهي مجموعة تنسيق الوجهات السياحية (DCG) التي تأسست في 24 مايو 2018.
وتساهم هذه المجموعة في دعم القضايا المتعلقة بتطوير وإدارة السياحة الريفية، والحفاظ على الطبيعة والترويج والتسويق بالشراكة مع الحكومة والسلطات المحلية والجهات الفاعلة والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المحلي.
يذكر أنه من بين 60 وجهات سياحة ريفية مدرجة، تحظى ولاية سراواك على تسع وجهات خاصة بها.


المصدر: مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat