سياحة

مطارات ماليزيا.. ركود في الركاب الدوليين واستثمار في الشحن التجاري

كوالالمبور/ 27 مايو – “أسواق”

سجلت شركة ماليزيا القابضة للمطارات (MAHB)، ما مجموعه 107,000 حركة راكب دولي في ماليزيا، قادمين ومغادرين حتى مطلع الشهر الحالي، وهي ما تمثل تواصلاً لحالة الركود في حركة الركاب بسبب جائحة كوفيد-19.

ووفقًا لمشغلي المطارات، خضع جميع هؤلاء الركاب لإجراءات فحص صارمة للصحة والسلامة على النحو الذي تحدده وزارة الصحة.

وأصدرت شركة ماليزيا القابضة للمطارات تلك البيانات على منصات الإعلام المختلفة، وعزت تلك الأرقام المنخفضة لوجود الكثير من الطفرات التي غزت العديد من دول العالم، والتي أضرت بحركة مرور الركاب من وإلى ماليزيا.

وقالت شركة MAHB إن هناك 102 ألف مسافر دولي في مارس، و 73 ألفًا في فبراير و96 ألفًا في يناير.

وشملت تلك الأعداد الركاب الدوليين الأجانب العائدين إلى بلادهم، والطلاب الذين يسافرون إلى مؤسسات التعليم العالي في الخارج، والمقيمين الدائمين من أزواج أو أفراد عائلات المواطنين الماليزيين، والدبلوماسيين، والذين حصلوا على إذن من إدارة الهجرة الماليزية للقيام بالسفر الرسمي أو العمل.

وأضافت MAHB في بيانها: “ظلت جميع المطارات في ماليزيا مفتوحة منذ بدء أمر تقييد الحركة (MCO) لتسهيل جهود الإنقاذ والإعادة إلى الوطن، وكذلك رحلات الشحن داخل وخارج البلاد والتي نشطت رغم وجود الجائحة”.

وأوضحت أن إجمالي حركة مرور الركاب البالغ 1.96 مليون المسجلة في أبريل كانت لشبكة المطارات الكاملة للمجموعة في ماليزيا، ومطار إسطنبول صبيحة كوكجن الدولي (ISG) المملوك بالكامل في تركيا.

وقالت في بيانها إن هناك 523 ألف مسافر محلي و107 آلاف مسافر دولي في المطارات الماليزية.

المصدر: بيرناما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat