كوفيد-19

بؤرة التفشي.. تكثيف فحصوات كوفيد-19 المجانية لسكان سيلانجور

كوالالمبور/ 29 مايو – “أسواق”

قال خبراء الصحة الذين أوصوا بهذا التكتيك باعتباره مصاحبًا حاسمًا لخطوات أخرى مثل الإغلاق، إن فحوصات كوفيد-19 الجماعية المجانية لسكان سيلانجور هي خطوة بناءة في مكافحة الوباء.

ويأتي القرار، في ظل استمرار الولاية بتسجيل أكبر عدد من حالات كوفيد-19 الجديدة يوميًا، لكن هذا التطور أدى إلى آراء مفادها أن الولايات التي ليس لديها برنامج مماثل كانت تسمح لحالات كوفيد-19 غير المشخصة بالمرور دون اكتشافها.

كما اتفق الخبراء على أن تطبيق أمر تقييد الحركة (MCO) بشكل متكرر دون خطوات تكميلية مثل زيادة الاختبار وتتبع المخالطين والإسراع في عملية التطعيم سيؤدي إلى تحقيق نتائج محدودة ومؤقتة.

كما أن الخطوات الصارمة مثل تقييد الحركة يجب أن تكون فقط لتخفيف الضغط على نظام الرعاية الصحية العامة المنهك وليس اعتباره حلاً للوباء.

يأتي ذلك في أعقاب إعلان مكتب رئيس الوزراء يوم أمس عن “إغلاق تام” للبلاد من 1 إلى 14 يونيو، سيتم خلاله منع جميع الأنشطة غير الأساسية.

وتهدف هذه الخطوة إلى كسب الوقت حتى يستريح النظام الصحي، مع ضمان وضع تدابير أخرى، مثل الاختبار على نطاق واسع مع فترة زمنية قصيرة.

يذكر أنه في 8 مايو، بدأت حكومة ولاية سيلانجورعملية الفحص الجماعي المجانية لجميع سكان الولاية لاكتشاف “الناقلات الصامتة” داخل الولاية، بموجب خطة عمل الصحة العامة في سيلانجور.

وأدى ذلك إلى مساهمة سيلانجور بأكبر عدد من حالات الإصابة الجديدة داخل ماليزيا، فمنذ 9 مايو، أي بعد يوم من بدء الاختبار الجماعي، سجلت الولاية 31,505 حالات جديدة.

المصدر: مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى