سياحة

جزيرة بينانج.. أيقونة الترفيه والطبيعة الخلّابة

كوالالمبور – “أسواق”

جزيرة بينانج في شمال غرب ماليزيا، واحدة من أبرز وأجمل جزر البلاد، وتقع تحديداً على مضيق ملقا، وهذا ما يجعلها تتمتع بمناخ معتدل على مدار العام، وقد أثر المناخ بشكل ايجابي على معدل زيارات الجزيرة، إذ سمح لفئة أكبر من السائحين بالتوجه إليها على مدار العام، للاستمتاع بمناخها الرائع، والتنقل بين مناطقها السياحية المثيرة للاهتمام.

ومن أبرز المناطق السياحية الجميلة التي تستحق الزيارة في جزيرة بنيانج:

حديقة بينانج النباتية

تعتبر حديقة بينانج النباتية من أشهر حدائق ماليزيا، وكذلك تعد من الوجهات الرئيسية للسياحة في بينانج. يطلق على هذه الحديقة اسم “حديقة النباتات” من قبل السكان المحليين للجزيرة، كما يطلق عليها اسم “حديقة الشلالات” أيضاً.

تمتلك حديقة بينانج النباتية مجموعة متنوعة من النباتات المحلية، وهذا ما يؤهلها لتكون المكان الأكثر تميزاً لالتقاط الصور الفوتوغرافية بالجزيرة، كما أنها المكان المثالي لمحبّي المناظر الطبيعية الخلابة، لأن ألوان الحديقة المتنوعة تُبهر كل من يراها.

إن كنت من محبّي المغامرات والاطلاع على الحياة البرية عن قُرب، فلا تفوت زيارة Monkey Path، فعلى الرغم من مشقة رحلتك إلى هذه المنطقة، إلا أنها تستحق العناء، فسيكون بإمكانك مشاهدة قرود المكاك عن قرب، لكن أحذر من الاقتراب؛ فعضّة واحدة من المكاك بإمكانها أن تفسد رحلتك.

حديقة بينانج السرية

زيارة حديقة بينانج السرية يجب أن يكون من الأمور الرئيسية في رحلتك، فهذه الحديقة تعتبر من أهم الاماكن السياحية في بينانج، فهي عبارة عن حديقة صغيرة، مُزيّنة بالأضواء ذات الألوان البنفسجية والزرقاء والخضراء، تلك الأضواء مثبّتة على الأشجار في كل أنحاء الحديقة، مما يجعلها ذات منظر مُبهر خاصةً عند زيارتها في المساء.

ستجد بحديقة بينانج السرية الفرصة لتصفية ذهنك، نظراً لتمتعها بهدوء وسكون لن تجدهم بالمدينة، وهذا بدوره سيجدد طاقتك، وسيزيد من نشاطك لاستكمال باقي الرحلة في باقي أنحاء الجزيرة.

 

حديقة الفراشات

في ثمانينات القرن الماضي تم افتتاح حديقة الفراشات، ومنذ ذلك الحين أصبحت الحديقة من أهم وجهات السياحة في بينانج، فهي حديقة تم تصميمها خصيصاً لمحبّي الفراشات والحشرات بشكل عام. تضم حديقة الفراشات في بينانج حوالي 4000 فراشة بأنواع وألوان متعددة، بالإضافة إلى ذلك فهي تضم مجموعة من الحشرات النادرة والزواحف المميزة.

يمكنك زيارة الحديقة التي تعدّ من أبرز معالم بينانج، والتقاط أجمل الصور بصحبة الفراشات ذات الألوان المبهرة، كما ستتمكن من الاطلاع على أنواع الفراشات المهددة بالانقراض، ولا تنسى أخذ جولة بالبستان العضوي المتواجد داخل الحديقة، ذلك البستان الذي يقع على مساحة خمسة وعشرون فدان، ويضم حوالي 250 نوع من الفاكهة الطازجة.

 

حديقة التوابل الاستوائية بينانج

زيارتك لحديقة النباتات الاستوائية في جزيرة بينانج، تعتبر بمثابة جولة تثقيفية متكاملة، فهذه الحديقة تحتوي على مجموعة ضخمة من النباتات الاستوائية من كل مكان بالعالم، إذ يمكنك الاستعانة بأحد المرشدين للتعرف بصورة أكبر على كل نبات، وإن كنت من مفضلي الجولات الحرة ننصحك بالحصول على الدليل الصوتي، من أجل الاستفادة بصورة أكبر.

إن كنت ترغب في زيارة حديقة التوابل الاستوائية، ننصحك ألا تتوجه إليها في فصل الصيف؛ نظراً لارتفاع الحرارة نسبياً في المنطقة، وهذا بالتأكيد لن يسمح لك بأخذ جولة كاملة في الحديقة، التي توفر لك أيضاً منافذ بيع الهدايا والأعشاب والتوابل المختلفة، لذلك تعد حديقة التوابل الاستوائية من أهم الاماكن السياحية في بينانج، لكوْنها تستقطب آلاف السيّاح من كل بلاد العالم.

حديقة بولاو بينانج

الحصول على العزلة والاستمتاع بهدوء الطبيعة، أمر يتحتم عليك القيام به فور الوصول إلى جزيرة بينانج، وحديقة بولاو بينانج سوف توفر لك تلك العزلة التي تأمل في الحصول عليها، ففي حديقة بولاو ستتمتع بقدر كبير من الخصوصية، كما يمكنك التخييم بالحديقة، وقضاء ليلة لا تنسى وسط الطبيعة الخلابة.

في حديقة بينانج الوطنية يمكنك استقلال أحد القوارب، والاستمتاع بمنظر الغروب المُبهر، كما يمكنك التجول بين المساحات الخضراء الشاسعة، والتقاط مئات الصور المميزة، لذا فقد استحقت الحديقة الوطنية أن تكون بين أجمل الأماكن في ماليزيا.

حديقة الفواكه

أخذ جولة مميزة بين حدائق الفواكه الاستوائية أمر رائع، خاصةً إن كانت هذه الجولة بصحبة مرشد مختص، لأنك بذلك تضمن جولة ثقافية دسمة، وهذا بالضبط ما سوف تحصل عليه عند زيارة Tropical Fruit Farm، هذه الحديقة التي تعتبر من أهم أشهر مراكز السياحة في بينانج.

بعد الانتهاء من الجولة المثيرة بين الفواكه الاستوائية، يمكنك التوجه إلى المطعم المُلحق بالحديقة، لتذوق أجود ما تنتجه من فواكه استوائية طازجة، لذا فهي من الأماكن الموصى بزيارتها في جزيرة بينانج.

 

مُنتزه لعبة مغامرة الهروب

القيام ببعض المغامرات في الحياة أمر رائع، كما أنه يظل ذكرى خالدة بالذهن مع التقدم بالعمر، لذا إن كانت المحطة القادمة لك هي السياحة في بينانج، لا تنسى التوجه إلى منتزه Escape Theme Park، إنه ملتقى محبّي المغامرات من جميع الأعمار، فهنا ستجد العديد من الأنشطة الترفيهية، التي تتسم بطابع الإثارة والمغامرة.

منتزه لعبة مغامرة الهروب يمنحك الفرصة للتنقل بين الأشجار من خلال بعض الحبال، كما يُمكّنك من صعود المرتفعات، وممارسة الأنشطة المائية التي يفضّلها الأطفال، لذلك يعتبر هذا المنتزه من أمتع الاماكن السياحية في بينانج التي تستحق الزيارة.

شاطئ القرود

يعتبر شاطئ القرود الذي يقع في شمال غرب جزيرة بينانج، من أهم شواطئ ماليزيا على الاطلاق، بسبب موقعه المتميز في حديقة بينانج الوطنية، فهو ملاذ لمحبّي الهدوء والاستجمام على ساحل البحر، هنا تستطيع الاسترخاء على رمال الشاطئ ذات اللون الأبيض، أو استقلال أحد القوارب المتوفرة للحصول على جولة مميزة وسط الطبيعة الخلابة.

من الجدير بالذكر أن شاطئ القرود يعتبر ملاذاً دائماً لسكان الجزيرة، ففي العطلات يتوجه أهل الجزيرة إليه للحصول على قسط من الراحة، وهذا لكوْنه من أجمل شواطئ بينانج، لذلك إن اتيحت لك فرصة الذهاب إليه لا تردد فهو بالفعل من أجمل الاماكن السياحية في بينانج.

 

متحف البيت المقلوب

يعد متحف البيت المقلوب، أو كما يطلق عليه اسم “المتحف المقلوب”، من أشهر اماكن سياحية في بينانج وأكثرها إثارة، فربما قد رأيت مئات الصور على مواقع التواصل الاجتماعي لأشخاص يقفون بأوضاع معكوسة، وظننت أن هذه مجرد خدع بالفوتوشوب، بينما عندما تذهب إلى المتحف المقلوب في بينانج، ستتأكد أن هذه الصور ليست فوتوشوب، بينما هي صور مأخوذة بالفعل في المتحف.

فكرة المتحف قائمة على منزل مكون من مجموعة غرف، كل غرفة تحتوي على الأثاث الخاص بها لكن بوضع معكوس، لذا أهم ما يجب اصطحابه عند الذهاب إلى المتحف هو الكاميرا، وإن لم تتوفر فاحرص على اصطحاب هاتفك المحمول وملئ بطاريته بشكل جيد، حتى تلتقط أروع الصور في البيت المقلوب، تلك الصور التي ستبهر اصدقائك فور رؤيتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

متحف الاطعمة العجيبة بينانج

زيارة متحف الأطعمة العجيبة تعد من أمتع تجارب السياحة في بينانج، خاصة بالنسبة للأطفال، فهذا المتحف المميز يحتوي على مجسمات للأطعمة الشعبية الآسيوية، التي ربما إن رأيتها عن بُعد ظننتها حقيقية، فقد تم صنعها بشكل مُتقن من قبل مؤسس المتحف، يذكر أن المبنى الخاص بهذا المتحف قد تم تأسيسه في أربعينيات القرن الماضي، تحديداً في جورج تاون عاصمة الجزيرة.

عند التوجه إلى المتحف المكوّن من 3 أقسام، أحرص على التقاط الصور المميزة بكل ارجائه، حتى تظل ذكرى مميزة لك بأجمل جزر ماليزيا.

 

المتحف التفاعلي

مشاهدة صور ثلاثية الأبعاد أمر مثير للاهتمام، لكن ما رأيك في الدخول إلى متحف متكامل ثلاثي الأبعاد، أمر مدهش أليس كذلك؟
إن السياحة في بينانج سوف تمنحك فرصة عظيمة لزيارة متحف “صنع في بينانج”، هذا المتحف الذي يحتوي على مجسمات ثلاثية الأبعاد، يمكنك التقاط الصور بصحبتها لتُبهر بها العائلة والأصدقاء.

يقع هذا المتحف التفاعلي في جورج تاون، إذ يمكنك التوجه إليه أثناء جولتك الترفيهية في المدينة، لكن أحرص على ملئ بطارية هاتفك بشكل كامل، لأن هذه المدينة مليئة بالتفاصيل المثيرة، التي لا يمكن تركها من دون التقاط مئات الصور المميزة بها.

 

متحف بينانج للتهجين

التعرف على تاريخ الشعوب التي سكنت ماليزيا في القرون الماضية أمر مثير للاهتمام، خاصة لمن يحبون التاريخ، ويهتمون بأحداث الماضي، لذا إن كنت من هذه الفئة ننصحك بزيارة متحف بينانج للتهجين، هذا المتحف الذي كان يوماً ما قصراً يضم أسرة مهاجرة من الصين إلى ماليزيا.

جدران هذا المتحف وهندسته المعمارية الفريدة تحكي عن تاريخ البيراناكان العظيم، في هذا المتحف ستجد كل ما استخدمه البيراناكان من أثاث وأواني ومستحضرات تجميل، لذا يعد هذا المتحف الفريد من أعرق الاماكن السياحية في بينانج وأهمها على الإطلاق.

المصدر: علم الجولات – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat