سياحة

السعودية ترفع حصة حجاج ماليزيا وتفرض رسوماً جديدة للموسم المقبل

كوالالمبور – “أسواق”

أعلن الوزير برئاسة مجلس الوزراء للشؤون الدينية الدكتور مجاهد يوسف راوا أن المملكة العربية السعودية رفعت حصة ماليزيا من الحجاج لعام 1441 الهجري إلى 31,600 عن 30,200 حاج العام الماضي.

موضحاً أن القرار بزيادة 1,400 شخص، كان نتيجة المفاوضات التي بادرتها الحكومة وعلى وجه خاص مؤسسة صندوق الحج “تابونج حجي” مع الحكومة السعودية.

وأضاف: “كان منح حصة تبلغ 30,200 بناءً على نسبة 0.01 بالمائة لتعداد سكاننا غير المحدّث (30 مليون)، ولكن وفقاً لبيانات الأمم المتحدة في عام 2017، فقد ازداد التعداد إلى 31,600 نسمة”.

كما أفاد الوزير أن الحكومة السعودية ستفرض رسومًا جديدة لتأشيرة الحج تقدر بـ 300 ريال سعودي (حوالي 326 رنجيت ماليزي) على جميع الحجاج خلال موسم الحج 1441هـ/2020م.

وأوضح أن الحكومة السعودية تفرض هذه الرسوم، وهي شيء جديد، على الحجاج من جميع أنحاء العالم بما في ذلك ماليزيا.

وأردف، ” الذي فرضته المملكة العربية السعودية شيء جديد، وليس لدى ماليزيا أي خيار سوى قبول القرار الذي اتخذته تلك البلاد”.

وأضاف: “بالإضافة إلى ذلك، فقد ألغت الحكومة السعودية بمرسوم ملكي ضريبة 2000 ريال، التي كانت مفروضة على المعتمرين والحجاج بسبب تكرار العمرة والحج”.

تصريحات الوزير جاءت في مؤتمر صحفي عقده فور وصوله إلى مطار كوالالمبور قادماً من الرياض بعد زيارته إلى السعودية التي استغرقت ثلاثة أيام، التقى خلالها بوزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح بن طاهر بنتن في مكة المكرمة، حيث تباحث الوزيران في القضايا المرتبطة بإدارة شؤون الحجاج من ماليزيا لموسم الحج 1441 هـ.

كما عقد الوزير مباحثات مع وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، قبل عودته إلى ماليزيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat