سياحة

أحد أشهر وأكبر وأقدم فنادق بينانج يغلق أبوابه بسبب الخسائر

كوالالمبور/ 26 يناير – “أسواق”

في ظل استمرار تقييد الحركة في ماليزيا، وتوقف السياحة الخارجية والداخلية، قرر أحد أشهر الفنادق في جزيرة بينانج وهو فندق (Equatorial Penang) من فئة الخمس نجوم إغلاق أبوابه اعتبارًا من 31 مارس من هذا العام.

وجاء في تعميم داخلي للموظفين، أن المدير العام للفندق آلان أونج، ومعه إدارة الفندق قد قرروا إغلاقه بسبب ظروف العمل السلبية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وكتب أن اليوم الأخير من العمل للجمهور لم يتحدد بعد، ولكنه سيكون قبل 31 مارس.

وأضاف أونج مخاطباً العاملين في الفندق: “وحتى نقوم بإيقاف العمليات رسميًا، ستظلون جميعًا موظفين في الفندق وسنظل ملتزمين بالحفاظ على التراث القوي واسم فندق إكواتوريال بينانج”.

وأكد المدير العام للفندق أن الشركة تكبدت خسائر فادحة، لكنها ستواصل دفع تعويضات نهاية الخدمة لموظفي الفندق، والتي سيتم الإعلان عن تفاصيلها لاحقًا.

وقال إن الشركة ستسعى جاهدة للوفاء بجميع الالتزامات وفقا لشروط وأحكام التوظيف لجميع العاملين.

ويقع الفندق الذي يعتبر من أبرز فنادق جزيرة بينانج، ويبلغ عمره حوالي 30 عامًا، على ارتفاع 250 قدمًا فوق مستوى سطح البحر في المنطقة الجنوبية الغربية من الجزيرة بالقرب من المناطق الصناعية ومطار بينانج الدولي.

ويضم الفندق منتجعاً كبيراً وقاعات للمؤتمرات به 413 غرفة فندقية، يخدمون أساسًا المسافرين بغرض الأعمال والاجتماعات والمآدب والمؤتمرات.

كما يحتوي على قاعتي احتفالات كبيرتين -دون أعمدة- يمكنهما استيعاب ما يصل إلى 2600 شخص، بالإضافة إلى 21 غرفة للفعاليات المختلفة.

المصدر: ذا ستار – مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى