سياحة

اتحاد “ماتا” لوكلاء السفر يدعو لمنح تأشيرة عند الوصول للسياح الهنود

كوالالمبور – “أسواق”

دعا اتحاد وكلاء السفر والسياحة في ماليزيا (Matta) الحكومة إلى تبني نظام التأشيرة عند الوصول للسياح القادمين من الهند كحل للانقطاع الطويل في نظام التأشيرة الإلكترونية بسبب المشاكل التقنية.

وقال الاتحاد إن العطل الذي تجاوز شهراً تسبب بخسائر مالية تتجاوز 30 مليون رنجيت، وطالب رئيس الاتحاد تان كوك ليانج الحكومة بإيجاد حل فوري لتلك المشكلة.

وقال تان كوك “إذا أرادت ماليزيا المنافسة في اجتذاب السياح من الأسواق المهمة فعلينا البحث عن حلول عملية وطويلة الأمد.”

مطالبات (Matta) تنبع من أهمية كبيرة لسوق الهند حيث أجرى الاتحاد برفقة هيئة السياحة الماليزية عدة عروض طرقية ومعارض سياحية في الهند خلال الأشهر الماضي لتعزيز التعاون مع السوق الهندي والترويج للسياحة الماليزية وجذب السياح من الهند لزيارة ماليزيا.

ومؤخراً عقد اتحاد وكلاء السياحة في الهند معرضاً خاصاً في مدينة كوتشينغ عاصمة ولاية سراواك للترويج للسياحة في بورنيو وشرق ماليزيا في السوق الهندي.

وبحسب إحصائيات اتحاد وكلاء السفر في ماليزيا فإن الهند هي أكبر مساهم من ناحية السياحة الأجنبية ما بين شهري يناير ويونيو من العام الجاري، حيث دخل 71,481 سائحاً من الهند إلى ماليزيا.

وأكد رئيس الاتحاد أن حوالي 23 ألف زائراً من الهند توجهوا إلى بالي في إندونيسيا خلال شهر سبتمبر عوضاً عن ماليزيا بسبب الصعوبات المرتبطة بالحصول على التأشيرة الإلكترونية في ظل توقف النظام عن العمل.

وللتعامل مع المشكلة التقنية فرضت الحكومة الماليزية على المواطنين الهنود الحصول على التأشيرة بشكل مباشر من ثلاث ممثليات دبلوماسية في تشيناي ونيودلهي ومومباي.

واعتبر تان أن فتح ثلاث مراكز لمنح التأشيرات هو حل أبعد ما يكون عن الفعالية خصوصاً بالنظر إلى المساحة الهائلة في الهند.

في المقابل قررت تايلاند وإندونيسيا منح تأشيرة عند الوصول إلى جميع السياح القادمين من الهند، وهو ما يدفع بالكثيرين منهم إلى التوجه إليها عوضاً عن القدوم إلى ماليزيا.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى