تعليم

ماليزيا تخرّج 3000 طبيباً من جامعاتها خلال عام واحد

كوالالمبور / 3 ديسمبر — “أسواق”

تخرّج ما مجموعه 2,967 طالبًا في كليات الطب في مؤسسات التعليم العالي الماليزي في عام 2020 وحده، وفقًا لوزيرة التعليم العالي نوريني أحمد.

وقالت إنه من هذا المجموع، كان هناك 958 خريجًا من الجامعات الحكومية و2,009 من مؤسسات التعليم العالي الخاصة.

جاء ذلك في رد من الوزيرة على سؤال من أحد نواب البرلمان، حول عدد الخريجين الذين أكملوا دراساتهم في الطب في الجامعات الماليزية من 2020 إلى 2021 وما إذا كان هذا الرقم قد تجاوز متطلبات سوق العمل.

كما سأل عن الاستراتيجيات التي نفذتها الوزارة لضمان وجود توازن سليم بين سوق العمل وتطلعات الدولة.

وقالت نوريني لصحيفة البرلمان الماليزي إنه لضمان ذلك، تراقب وزارتها عن كثب استقبال الطلاب الذين يدرسون التخصصات الطبية، موضحةً أنه يتم تحديد ذلك بناءً على قدرة الجامعات والحصة المحددة من قبل المجلس الطبي الماليزي.

وأكدت أنه بموجب الخطة الاستراتيجية لوزارة الصحة 2016-2020، فإن هناك نسبة مستهدفة لطبيب واحد لكل 400 مواطن بحلول عام 2025.

وأشارت نوريني أنه لتحقيق هذه النسبة، يجب أن يكون هناك ما معدله 4000 طبيب جديد كل عام.

وأضافت أن وزارتها ستقوم بتقييم قدرة الاستيعاب لطلاب الطب في مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة كل خمس سنوات، كما يتم ذلك بناءً على التقييم الصارم الذي أجرته وكالة المؤهلات الماليزية للتأكد من أن عدد الطلاب معقول ووفقًا للاحتياجات الحالية للبلد.

هذا وتبلغ قدرة الاستيعاب الحالية لطلاب الطب في جميع المؤسسات في ماليزيا 4820 طالبًا.

وأوضحت الوزيرة أن الوزارة تعمل على تحديث آلية الموافقة على إنشاء كليات جديدة وتقديم برامج طبية، من خلال إنشاء اللجنة الفنية لبرامج بكالوريوس الطب وبكالوريوس جراحة الأسنان.

 

المصدر: وكالات

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat