سياحة

رفع القيود عن تنظيم الفعاليات الجماهيرية والأنشطة الثقافية والفنية في ماليزيا

كوالالمبور/ 10 مارس – “أسواق”

أعلن الوزير الأول داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب، أن الفعاليات الجماهيرية الحية في إطار الأنشطة الثقافية والفنية والإبداعية، من الممكن أن تُقام اعتبارًا من اليوم.

وبينما يتم تطبيق هذا التخفيف على الصعيد الوطني، ذكّر إسماعيل صبري المنظمين بأن إجراءات التشغيل القياسية سواء لأمر تقييد الحركة المشروط (CMCO) أو التعافي (RMCO) لا تزال سارية ومطلوبة.

وأضاف: “تم إبلاغ اللجنة الفنية لمجلس الأمن القومي، بالضرر الذي يحدث للعاملين في الصناعات الإبداعية، حيث تأثر أكثر من 300,000 شخص.”

وأكد أنه بعد إجراء تقييم للمخاطر مع الوكالات الحكومية المعنية بما في ذلك توصيات من وزارة الصحة، تقرر السماح الآن بالفعاليات الحية مع الجمهور للمناطق التابعة لتقييد الحركة المشروط ومرحلة التعافي.

وتشمل تلك الأنشطة الجماهيرية البرامج الحكومية الرسمية والبرامج التلفزيونية والمسرحيات الموسيقية والعروض المسرحية والكوميدية والعروض الثقافية والتراثية.

وبالنسبة لإجراءات التشغيل الموحدة، قال إسماعيل صبري إنه يُسمح بسعة حضور تصل إلى 50 في المائة من مساحة المكان، بما يضمن التباعد الجسدي في مناطق تقييد الحركة؛ في حين أن عدد الحضور سيكون وفقًا لمساحة المبنى في مناطق التعافي.

وقال أيضًا إن مثل هذه الأحداث تقتصر على مواقع محددة ومساحات الفعاليات المرخصة؛ مثل مراكز المؤتمرات والمعارض وغيرها من أماكن الفعاليات.

وأضاف إسماعيل صبري أن إجراءات التشغيل الموحدة المذكورة أعلاه بشأن سعة الحضور ستنطبق أيضًا على العروض التي تُقام في صالات الفنادق والتي تم منحها أيضًا الموافقة على المضي قدمًا في تنظيم مثل تلك الأنشطة.

المصدر: بيرناما – مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى