سياحة

أفاموسا.. القلعة المنيعة وسفاري المتعة

 

كوالالمبور – “أسواق”

تعد أفاموسا الحصن البرتغالي المنيع، وأقدم البقايا المعمارية الأوروبية الباقية على قيد الحياة في ماليزيا خاصة وجنوب شرق آسيا عامة والتي ترجع إلي القرن 16، وتتمتع بالتلال والأشجار والحياة الهادئة.

أفاموسا هي أكثر من مجرد فرصة لالتقاط صور فوتوغرافية للسياح عند “قلعة أفاموسا” ولكن إلى جانب القصص التاريخية، يوجد هناك الكثير من الجاذبية التي ستجدها خلال زيارتك لمدينة ملاكا.

فهناك سفاري عالم الحيوان الوحيدة من نوعها في ماليزيا وعالم الألعاب المائية المدهش وجزيرة القردة وعروض الكوبوي والكثير من الأشياء التي ستغريك بالتوجه على مدينة مالكا، سواءً بقضاء يوم كامل بها والعودة إلى كوالالمبور ليلا أو بالمبيت فيها والاستمتاع أكثر.

بنيت قلعة أفاموسا في عام 1511 وكانت القلعة تمتد عبر كامل الربوة الموجودة عليها، ولكن لم يبقى إلى الآن سوى بوابة وحيدة هي “بورتا دي سانتياغو”. وهي واحدة من أقدم البقايا المعمارية الأوروبية في آسيا؛ وتقع بجانب استانا كه سلطان على شارع “جالان كوتا”.

وقد شيدت القلعة في الأصل من قبل الفونسو دي البوكيرك (الذي قاد الغزو البرتغالي على سلطنة ملاكا)، وبقايا الحصن الموجود اليوم هو برج الحراسة الذي يكتسي اللون الأبيض، ويقع أسفل كنيسة القديس بولس، وربما تكون قلعة A’Famosa في ملاكا هي أفضل الأماكن السياحية المعروفة التي يحب السياح مشاهدتها.

ويمكنك أن ترى الفرق بين أنواع وهياكل البناء المختلفة، لأن القلعة تحتوي في داخلها على بعض البنايات التي تم بناؤها من طرف 3 بلدان مختلفة هي الهولندية والبريطانية والبرتغالية، وكل واحدة لها تاريخها الخاص والغامض.

كما أن سفاري عالم الحيوان هو المعلم الآخر الأكثر شهرة في ولاية مالاكا بماليزيا ، مع وجود أكثر من 100 نوع من الحيوانات، ومساحة إجمالية تقدر بـ 150 فدان، تعد سفاري عالم الحيوان مكاناً رائعاً يقدم الكثير من المتعة والإثارة.

وبجانب حديقة الحيوانات، هناك عدد من الحيوانات الرائعة والمسلية مثل عروض الفيلة والطيور. إضافة إلى الكثير من المغامرة، حيث يمكنك التمتع بركوب الفيل والجمال والمهر، والمرور في منطقة يوجد بها طيور النحام التنزانية والبجع الأبيض والأسود، وحيوان الولب الاسترالي الذي يشبه الكنغر، والراكون من أمريكا الشمالية وحيوان التابير الماليزي بالأسود والأبيض.
ويمكنك الاستمتاع كذلك بزيارة مزرعة الألبان فهي مزرعة تضم قطيعاً من الأبقار، وفي بيت المزرعة توجد القطط والكلاب والبط والدجاج والصيصان الظريفة.

أما جزيرة القردة والتي تضم بالإضافة إلى القردة مجموعة من الحيوانات مثل الليمور، السنجاب، قرد الكبوشي، الجيبون ذو الأيدي البيضاء، وقردة الطمارين الحمراء التي يبلغ حجمها يد الإنسان، ويمكن للزوار الوصول إلى الجزيرة على السيارات من خلال القوارب الكهربائية.

ومن أماكن الجذب الأكثر شعبية “عالم الألعاب المائية” الذي يصنف أكبر حديقة مائية في ماليزيا، وتقع في منطقة ذات مناظر طبيعية ساحرة على مساحة 20 فدان، وتتميز الحديقة المائية بالكثير من الألعاب المائية مثل بركة السباحة مع الأمواج.

كما يمكن الاستمتاع بنفق الانزلاق مع المياه، والطوافة السريعة التي تحظى بشعبية كبيرة لدى العائلات، والزحليقات والانزلاقات المائية عالية السرعة مع المنعطفات والحلقات والتقلبات لمن يحب المغامرات الجميلة، أما الأطفال الأصغر سنا فقد خصصت لهم برك سباحة صغيرة مع ألعاب بلاستيكية متنوعة وبخاخ الماء وأيضا قرية علاء الدين العربي.

ويوجد \ مجموعة واسعة من الأنشطة الرياضية والترفيهية بما في ذلك ركوب الخيل، الطيران الشراعي، الكرة الخشبية، ركوب الدراجات، التنس، كرة السلة، ألعاب داخلية والصيد والرحلات في الأدغال.
أما نادي الجولف في منتجع افاموسا فقد تم تصنيفه من أفضل عشرة نوادي الجولف في ماليزيا، لعام 2010م من قبل ذي نيو ستريتس تايمز، و أفضل ملعب للجولف في ماليزيا، لعامي 2011/2012 من قبل مجلة جولف ماليزيا، وثاني أفضل منتجع  منظم دورة الجولف في ماليزيا، لعامي 2011/2012 من قبل مجلة جولف ماليزيا.

 

المصدر:  شواطئ للسياحة – المسافر – وكالات

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat