سياحة

أين تحتفل برأس السنة الجديدة في ماليزيا؟

كوالالمبور – “أسواق”

خيارات متنوعة للاحتفال برأس السنة الميلادية في ماليزيا

تعد ماليزيا قبلة سياحية مفضلة لكثير من الباحثين عن ليلة رأس سنة مميزة ومفعمة بالاحتفال والأجواء المميزة، فقد اعتادت ماليزيا رأس كل سنة على احتفالات تنافس كثيراً من دول العالم، فماليزيا اليوم تعج بالمباني العملاقة وناطحات السحاب، وتزخر بالطقوس الرائعة التي تراعي تنوع واختلاف أعراق السياح الزائرين للاحتفال وقضاء إجازة رأس السنة الميلادية، إضافة إلى أنها تحوي الكثير من مراكز التسوق والميادين الضخمة التي تمتلأ بالزوار والمحتفلين من كل عرق ولون، كل ذلك جعل من ماليزيا في فترة إجازة عيد رأس السنة محطة سياحية زاخرة وميداناً اجتماعياً واقتصادياً حيوياً ونشطاً، يرتاده معظم سكان العالم، فهي من أبرز الدول التي تمتلك “كتالوجاً” سياحياً زاخراً ولا نهائي وإليكم أبرز الأماكن في ماليزيا التي ستشهد احتفالات مميزة مع دخول العام الجديد 2020:

برجي بتروناس “حديقة KLCC Suria”

 يعد البرجان التوأمان واللذان يقعان في قلب العاصمة كوالالمبور ويعدان الأيقونة الأولى لها، رمزاً احتفالياً عالمياً، جعل هذه المنطقة حاضرة وعامرة بالحشود الكبيرة كعادتها في كل عام، كما وتبهر حديقتهما الملاصقة للبرجين السكان والسائحين بعروض واحتفالات وألعاب نارية مع دقات منتصف ليلة رأس السنة، كما أن الحديقة البرجين ، تعتبر المكان المثالي لقضاء ليلة رأس السنة، وخلال النهار أيضا يفضل الزوار قضاء الوقت يتجولون بداخلها، أو التمتع بسمفونية النافورة الراقصة حيث تشكل لوحات رائعة بالماء والضوء والموسيقى.

شارع بوكيت بينتانج

ويعد من أبرز الأحياء في قلب العاصمة كوالالمبور وشرياها التجاري الأبرز، وتشمل على عدد كبير من أشهر المحلات المتخصّصة ببيع الماركات العالمية، من ملابس وإكسسوارات وإلكترونيات وغيرها من المنتجات، وتشهد المنطقة احتفالات رائعة تصاحبها عروض الألعاب النارية انطلاقاً من مول بافيلوم وامتداداً لما يعرف محلياً ب”شارع العرب” المليء بالزوار والمحال العربية، حيث أن هذا الشارع يعمل ليل نهار ويعتبر من أكثر الشوارع نشاطاً وحيويةً في العاصمة كوالالمبور، وفيه تجد المقاهي والمطاعم ومحلات الزينة والعطور والملابس العربية والغربية كذلك، كما يشمل على العديد من الفنادق “الخمس نجوم”.

ساحة الاستقلال “ميرديكا”

تد ساحة ميرديكا واحداً من أبرز وأشهر ميادين العاصمة الماليزية كوالالمبور، خاصة وأنه يقع في مركز المدينة أمام مبنى السلطان عبد الصمد، ويضم في جنباته العديد من الأماكن التاريخية للعاصمة والتي تعيدك بزخارفها لبدايات الحضارة الماليزية، وفي ليلة رأس السنة تمتلىء الساحات الواسعة والحدائق المحيطة بالميدان بالاحتفالات والزينة، وتقام العروض الراقصة لأشهر الرقصات الاستعراضية الشعبية التي تعبر عن تاريخ ماليزيا وتنوعها الثقافي والعرقي الكبير.

جزيرة لنكاوي

حيث تعد من أشهر جزر ماليزيا وأكبر أرخبيل فيها، وفيها تلفريك ممتد وصولا إلى جسر سكاي بريدج الذي يوفر إطلالة خيالية على كافة الجبال والمزارع في الجزيرة، كما يمكن زيارة قمة لنكاوي بالمسماة بجونونج رايا، والتي ستشهد احتفالات مبهجة ليلة رأس السنة، وعروض فنية متنوعة وسط أجواء من الزينة.

كوالا تيرينجانو

تحوي كوالا تيرينجانو المدينة الساحلية في شرقي ماليزيا العديد من المرافق السياحية وخاصة الأسواق الشهيرة كبازار بايانج ومتنزه الحضارة الإسلامية، ومتحف تيرينجانو، والقرية الثقافية باعتبارها قبلة للسياح الوافدين للاحتفال في تيرينجانو، وفي ليلة رأس السنة سيكون الجميع بانتظار الحفل الرئيسي والعد التنازلي للعام الجديد، حيث ستتاح للزوار فرصة الاحتفال بنكهة رياضية مع أعضاء فريق ترينجانو لكرة القدم والهوكي ، بالإضافة إلى فريق تيرينجانو لراكبي الدراجات.

خيارات لانهائية

قائمة المناطق التي يمكن أن تتوجه إليها لمشاهدة عروض الألعاب النارية والأجواء الاحتفالية لا تنتهي، فهي متنوعة تنوع ماليزيا شعباً وجغرافيا، كما توفر أغلب المناطق في ماليزيا احتفالات رأس السنة الجديدة الخاصة بها من خلال مأدبات الطعام والحفلات ومجموعة واسعة من عروض الترفيه الحية، لذلك إن كنت تخطط لقضاء إجازة مميزة لقضاء رأس السنة الجديدة فما عليك سوى أن تحزم حقائبك وتجهز تذكرتك تجاه ماليزيا الساحرة بطبيعتها الخلابة وأجوائها المبهرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat